تحميل وقراءة كتاب اختيار الأولى في شرح حديث اختصام الملأ الأعلى pdf مجاناً

الرئيسية المكتبة اختيار الأولى في شرح حديث اختصام الملأ الأعلى
اختيار الأولى في شرح حديث اختصام الملأ الأعلى
اسم الكتاب: اختيار الأولى في شرح حديث اختصام الملأ الأعلى
عدد الصفحات: 144
سنة النشر: -
0 تحميل

وصف الكتاب

وكما جاء في الحديث وقد أخبر ربنا تبارك وتعالى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فيِمَ يختصم الملأ الأعلى ؟
في الكفّارات والدرجات…
والكفارات : نقل الأقدام إلى الجُمُعات ، والجلوس في المساجد بعد الصلوات ، وإسباغ الوضوء على الكريهات
والدرجات : إطعام الطعام ، ولين الكلام ، والصلاة والناس نيام .
ثم سأل نبينا ربنا جلّ في علاه ” اللّهم إني اسألك فعل الخيرات ، وترك المنكرات ، وحب المساكين ، وأن تغفر لي وترحمني ، وإذا أردت فتنةً في قومٍ فتوفني غير مفتون ، وأسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني إلى حبك ”
ومن ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” إنها حقٌ فادرسوها وتعلَّموها ”
والكفارات بها تُكفر الخطايا وتُحط السيئات ما اجتُنِبت الكبائر :
إسباغ الوضوء على الكريهات أى تمام حسنه كما يسبغ الثوب الجسد ، وعندئذٍ تخرج الخطايا من الجسد ، فإذا قلت الشهادة فُتِحت لك أبواب الجنة الثمانية تدخل من أيُها شئت..
فقد تكره النفس الوضوء على الكريهات كالبرد القارس ، وقيل عند نزول المصائب فالنفس تطلب الجزع فالاشتغال عنه بالصبر والمبادرة إلى الوضوء والصلاة قياماً بين يدي الله عز وجل….
فمن أكبر الأسباب المُعينة على الصبر على مشقة الطاعة يقينك من إطلاع الله عليك وأنت صابراً تقرباً إليه…، ويورث ذلك محبة الله عز وجل ، فالقلب المُحب لله يحب النصبَ له تبارك وتعالى…
نقل الأقدام إلى الجماعات والجُمُعات ، فخطوة تحط خطيئة وأخرى ترفع درجة ، فأنت زائر الله تعالى وحق على ذي الجلال والإكرام أن يكرم الزائر….

كتب أخرى ل: ابن رجب الحنبلي