تحميل وقراءة كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع – المجلد الثاني عشر pdf مجاناً

الرئيسية المكتبة الشرح الممتع على زاد المستقنع – المجلد الثاني عشر
ملاحظة: هذا العنصر جزء رقم #12 من الشرح الممتع على زاد المستقنع
الشرح الممتع على زاد المستقنع – المجلد الثاني عشر
اسم الكتاب: الشرح الممتع على زاد المستقنع – المجلد الثاني عشر
عدد الصفحات: 520
سنة النشر: 2003
1 تحميل

وصف الكتاب

ويتألف من كِتَابُ النِّكَاحِ قوله: «النكاح» النكاح في اللغة يطلق على أمرين: الأول: العقد. الثاني: الجماع.

والأصل فيه الأول، وأنه للعقد، فقول الله تعالى: {وَلاَ تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ} [النساء: 22] يعني لا تعقدوا عليهن، وأما قوله تعالى: {حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ} [البقرة: 230]، فهنا قال بعض العلماء: المراد بالنكاح الجماع، وأن الذي حرَّفه عن المعنى الأول هو السُّنَّة، وقال آخرون: وأن الذي حرَّفه عن المعنى الأول هو قوله: {زَوْجًا} لأن الزوج لا يكون زوجاً إلا بعقد، وحينئذٍ يتعين أن يكون المراد بالنكاح في قوله: {حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا} الوطء، ومعنى ذلك أن الزوجية سابقة على النكاح، ولا تكون زوجية سابقة على النكاح إلا إذا كان النكاح هو الوطء