تحميل وقراءة كتاب القول المفيد على كتاب التوحيد – المجلد الثالث pdf مجاناً

الرئيسية المكتبة القول المفيد على كتاب التوحيد – المجلد الثالث
ملاحظة: هذا العنصر جزء رقم #3 من القول المفيد على كتاب التوحيد
القول المفيد على كتاب التوحيد – المجلد الثالث
اسم الكتاب: القول المفيد على كتاب التوحيد – المجلد الثالث
عدد الصفحات: 352
سنة النشر: 1995
7 تحميل

وصف الكتاب

ويحتوي على باب التسمي بقاضي القضاة “: أي: وضع الشخص لنفسه هذا الاسم، أو رضاه به من غيره.
قوله: “قاضي القضاة”: قاضي: بمعنى حاكم، والقضاة; أي: الحكام، و “أل” للعموم.
والمعنى: التسمي بحاكم الحُكَّام ونحوه، مثل ملك الأملاك، وسلطان السلاطين وما أشبه ذلك، مما يدل على النفوذ والسلطان; لأن القاضي جمع بين الإلزام والإفتاء، بخلاف المفتي; فهو لا يُلزِم، ولهذا قالوا: القاضي جمع بين الشهادة، والإلزام، والإفتاء; فهو يشهد أن هذا الحكم حكم الله، وأن الحق للمحكوم له على المحكوم عليه، ويفتي; أي: يخبر عن حكم الله وشرعه، ويُلزِم الخصمين بما حكم به.
مناسبة الباب لكتاب التوحيد
أن من تسمى بهذا الاسم; فقد جعل نفسه شريكا مع الله فيما لا يستحقه إلا الله; لأنه لا أحد يستحق أن يكون قاضي القضاة، أو حاكم الحكام، أو ملك الأملاك، إلا الله سبحانه وتعالى-; فالله هو القاضي فوق كل قاض، وهو الذي له الحكم، ويُرجَع إليه الأمر كله، كما ذكر الله ذلك في القرآن.