تحميل وقراءة كتاب حكايات بيدل الشاعر pdf مجاناً

الرئيسية المكتبة حكايات بيدل الشاعر
حكايات بيدل الشاعر
اسم الكتاب: حكايات بيدل الشاعر
المؤلف: ج.ك. رولينج
المترجم: أحمد عبدالله برديسي
عدد الصفحات: 78
اللغات المتوفرة: العربية - الإنجليزية
سنة النشر: 2008
الإسم الأصلي: The Tales of Beedle the Bard
534 تحميل

وصف الكتاب

ظهرت حكايات الشاعر بيدل لأول مرة في عام 2007 ككتاب خيالي ضمن الجزء السابع والأخير من سلسلة هاري بوتر (التي ألفتها الكاتبة البريطانية ج. ك. رولينغ)، والذي حمل عنوان هاري بوتر ومقدسات الموت. ورّث ألباس دمبلدور (المدير السابق لمدرسة هوغوورتس للسحر والشعوذة) الكتاب إلى هيرميون غرينجر. يوصف الكتاب بأنه مجموعة من القصص الخيالية الخاصة بالأطفال السحرة. كان رون ويزلي على دراية بالقصص التي يحكي عنها الكتاب، في الوقت الذي لم يسمع عنها هاري بوتر أو هيرميون غرينجر من قبل لأنهما لم يتربيا تربية سحرية.

يُعتبر الكتاب الذي ورثته هيرميون من دمبلدور نسخة من الطبعة الأصلية للكتاب الخيالي. يوصف الكتاب بأنه صغير، وذو مظهر عتيق، وغلافه «مبقع ومتشقق في بعض الأماكن». يُقال في الرواية إن الكتاب له عنوان يظهر على الغلاف الخارجي له، ومكتوب برموز رونية نافرة.

يُعتبر الكتاب وسيلة لعرض مقدسات الموت على الثلاثي الأساسي في الرواية (هاري، وهيرميون، ورون). تجد هيرميون غرينجر رمزًا غريبًا فوق كتاب «حكاية الأخوة الثلاثة»، ويكشف زينوفيليوس لافغود في وقت لاحق أن هذا الرمز هو رمز المقدسات. يمثل المثلث الموجود في الرمز ­عباءةَ الإخفاء، بينما ترمز الدائرة فيه إلى حجر البعث، أما الخط العامودي؛ فيمثل عصا الساحر القديمة.

تذكر القصة نفسها هذه الأغراض الثلاثة، ويُقال إنها تعود بملكيتها إلى الأخوين بيفيرل، اللذين يُكتشف لاحقًا أنهما سلفا كل من هاري بوتر وفولدمورت، إذ يؤكد ألباس دمبلدور في الأجزاء الأخيرة من الرواية قرابة هاري بوتر من الأخوة بيفريل، ويشير إلى احتمالية أن يكون الأخوان بيفيريل هم في الحقيقة منشؤو المقدسات.

تشير مقدمة المنشورات، التي وضعتها رولينغ والتي صدرت في شهر ديسمبر من عام 2008، إلى ولادة الشخصية الخيالية «الشاعر بيدل» في مقاطعة يوركشاير في القرن الخامس عشر، وتصفه بأنّه كان يملك لحية كثة للغاية.

تحميل كتاب حكايات بيدل الشاعر باللغة الإنجليزية صيغة epub مجاناً

تحميل كتاب The Tales of Beedle the Bard مترجم مجاناً

كتب أخرى ل: ج.ك. رولينج