تحميل وقراءة كتاب فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام – ج2 pdf مجاناً

الرئيسية المكتبة فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام – ج2
ملاحظة: هذا العنصر جزء رقم #2 من فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام
فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام – ج2
اسم الكتاب: فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام – ج2
عدد الصفحات: 640
سنة النشر: 2006
1 تحميل

وصف الكتاب

قال المؤلف رحمه الله: في (كتاب الصلاة). العلماء – رحمهم الله – يذكرون أن يجعلون ترجمة «كتاب» فيما يشمل أنواعًا, «وباب» فيما يشمل نوعًا واحدًا, «وفصل» فيما يشمل مسائل, «كتاب» هنا يشمل أنواعًا: يشمل الفرائض الخمس, وصلاة التطوع, وصلاة الكسوف, وصلاة الاستسقاء. فهو يشمل أنواعًا.

الصلاة: لا شك أنها أفضل وأوكد أركان الإسلام بعد شهادة «أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله» , ويدل لفضلها أمور:

أولًا: أن الله تعالى فرضها على النبي صلى الله عليه وسلم بدون واسطة, ولا نعلم شيئًا فرض على الرسول صلى الله عليه وسلم بلا واسطة إلا الصلوات.

ثانيًا: أن الله فرضها في أعلى مكان وصل إليه البشر, والرسول صلى الله عليه وسلم كان في السموات السبع في السماء السابعة.

ثالثًا: أنه فرضها على رسوله صلى الله عليه وسلم في أفضل ليلة؛ وهي ليلة المعراج, فنالت شرف المكان, وشرف الزمان.

رابعًا: أن الله فرضها خمسين صلاة, وهذا يدل على محبته لها – تبارك وتعالى -, وأنه يحب من عباده أن يكونوا دائمًا في صلاة؛ لأننا لو صلينا خمسين صلاة لاستوعبت كثيرًا من الوقت, وهذا يدل على محبة الله لها وعنايته بها.