تحميل وقراءة رواية عودة البحار pdf مجاناً

الرئيسية المكتبة عودة البحار
عودة البحار
اسم الرواية: عودة البحار
المترجم: ممدوح عدوان
عدد الصفحات: 300
سنة النشر: 1961
4 تحميل

وصف الكتاب

عودة البحار والحاجة لتجميل الحياة بالكذب.

افتتح مترجم الرواية ممدوح عدوان، الرواية بتلك العبارة، وهي أكثر عبارة بإمكانها تلخيص أحداث الرواية، في البداية لقد قرأتها على مدار عشرين يومًا، بسبب ظروف شغلتني كثيرًا عن الرواية العبقرية “عودة البحار” عالم أمادو عالم خاطف، وأُسلوبه ساحر جدًا. كان روتيني اليومي، كل صباح أن أمسك بعودة البحار، أقرأ ما يسمح لي به الوقت الفارغ، إلى جوار كوب الحليب الدافئ، والفطور الخفيف.

يتساءل أمادو في نهاية روايته: “هل يستطيع قرائي الآن، بثقافتهم وخبرتهم، أن يقولوا لي ما هي الحقيقة، الحقيقة الكاملة؟ وما المغزى المستقى من هذه القصة اليومية والأحداث المتكررة، في التفاهة أو السوقية التي ترتبط بها حيوات معظم الناس؟ أم أن للحقيقة مأواها في الحلم الذي أعطيناه للهرب من شرطنا الإنساني؟ كيف يسمو الإنسان على رحلته في الحياة؟ بالكيد والغش يوما بيوم؟ أم بالحلم المحلق الذي لا يعرف قيدا ولا حدودا؟ ما الذي قاد فاسكو دا غاما أو كولومبوس إلى سطح المركب الشرعي؟ وما الذي وجه أيدي العلماء الذين أطلقوا الأقمار الصناعية فخلقوا نجوما جديدة وقمرا جديدا في هذه الضاحية من الكون؟ أين هي الحقيقة؟ قولوا لي أرجوكم – في الواقع الصغير لكل منا؟ أم في الحلم الإنساني الكبير؟ ومن الذي يقوده حول العالم ليضيء طريق الإنسان: فضيلة القاضي أم الشاعر الفقير المدقع؟ شيكو باشيكو باستقامته الدفينة؟ أم القبطان فاسكو موسكوسكو دو أراغان رئيس البحارة؟ ”

ويخبرنا في بداية الرواية بأن :” الحقيقة مرمية في قرارة بئر”

تلتف الرواية حول كل تلك التساؤلات المحيرة، يذهب ويجيء أمادو حول الحقيقة، وحول كيفية العثور عليها، وهل أن الحقيقة من الواجب الحفاظ عليها/ أم أن تجميل الحياة بالكذب الأبيض شيء مباح، وحُلم نحققه بالكذبات الجميلة؟

كتب أخرى ل: جورجي أمادو